مدرسة بيجام الإعدادية للبنين رقم 2

أهلا بك ضيفنا الكريم . تفضل بالدخول إن كنت مسجل عندنا.
إن لم تكن مسجل يمكنك تسجيل نفسك والاستمتاع معنا.
إدارة المنتدى
مدرسة بيجام الإعدادية للبنين رقم 2

منتدى مدرسي علمي وتعليمي وثقافي

أتشرف بوضع المدرسة على أعتاب التطور و التكنولوجيا . منتدانا للطلاب و المدرسين و أولياء الأمور من أجل جيل متعلم و متطور و متدين .... أيسم إبراهيم*******إدارة المنتدى تتمنى للطلاب النجاح و التفوق ******
تتقدم إدارة المنتدى بأجمل التهاني للأستاذ : أيسم إبراهيم عبدالله مدرس اللغة الإنجليزية بالمدرسة على اختياره المعلم المثالي و كذلك الأستاذ أحمد محمد سلام مدرس اللغة العربية بمدرسة بيجام 1
****الآن يمكنكم معرفة نتيجة الصفين الأول و الثاني من أزرار اللوحة الرئيسية للمنتدى (لأعضاء المنتدى فقط !!!!!) سجل و كن عضوا معنا. ألف مبروك للمجتهدين*******
الآن نتيجة الصف الثالث الإعدادي آخر العام 2010 م على منتدي المدرسة من الأزرار الرئيسية للمنتدى لأعضاء المنتدى فقط !!!! . ادخل و كن عضوا معنا. ألف مبروك للناجحين

    @@@@ تضحية أم .................. قصة حقيقية @@@@

    شاطر

    naserfoon1
    عضو متميز
    عضو متميز

    عدد الرسائل : 36
    العمر : 23
    الموقع : www.myegy.com
    تاريخ التسجيل : 15/03/2009

    @@@@ تضحية أم .................. قصة حقيقية @@@@

    مُساهمة من طرف naserfoon1 في السبت 04 أبريل 2009, 11:01 pm

    شباب والله القلب يحزن لهذه الام الحنونه .ربي يرحمها ويرحم امهاتنا .

    --------------------------------------------------------------------------------

    السلام عليكم


    أحب اني أقولكم هذه القصة وهي قصة واقعية حدثت في الكويت وهي انه كان لأم
    ولد حبيبها , وروحها , وكل ما لديها . تربى الصغير على يد أمه وعندما أصبح
    الولد في المدرسة كان يكره أمه لأنها تشتغل فراشة في نفس المدرسة.
    وكان الطلاب يعيبون على هذه المرأة كونها لديها عين واحدة والثانية مفقودة
    , وكان الابن كثير التذمر لذهابها إلى المدرسة , ومرت الأيام وكبر الابن
    فكبرت كراهيته لأمه معه .
    وتخرج الابن إلى أن عزم السفر لتكملة دراسته في الخارج , ومنها يتخلص من رؤية أمه الذي كان يكره أن يصبح أو يمسيها بالخير .
    فتخرج وتزوج وأصبح لديه أطفال وكانت الأم تتمنى أن تسمع صوته عبر الإتصال
    , فكان يغلق السماعة بوجهها إلى أن عزمت أن تذهب إليه , فطرقت الباب ,
    فإذا بالطفلين يتسارعون لفتح الباب وعند رؤية جدتهم خافوا منها وذهبوا
    مسرعين إلى والدهم , الذي شاهد الأم عند دعزيزيها , فصرخ عليها قائلا :- ((
    حتى في الخارج لاحقتني ؟؟!! يعني شلون ما أفتك من شوفتج ؟؟!! وليش
    ماتروحين تسوين لج عملية تجميل ؟! )) .

    حزنت الأم حزنا شديدا فرجعت إلى منزلها خائبة من ولدها التعيس .
    ومرت الأيام فأصبح للإبن حفلة لأبنائه يضم شمل العائلة وهنا فكر في أمه , فأحب أن يفاجئها .
    وعند طرق بابها لم يجيبه أحد وإذا بالجار يقول له من أنت؟ فقال : أنا ابن
    صاحبة المنزل . فرد عليه الجار معزيا :- لقد توفت عندما رجعت إلى بيتها
    منذ سفرها لك وهي حزينة , فبضعة شهور وماتت , ووصتني قبل موتها أن أسلمك
    هذه الرسالة , وعندما قرأ الرسالة فإذا بمحتواها كالآتي:-
    (( السلام عليك يا ابني , أعلم ي ابني أنني أحبك حبا كثيرا وأني أسامحك
    على كل ما بدر منك من سوء المعاملة , وياليتك سألتني ما سبب العين
    المفقودة عندي لكنت أجيبك : بأنك تعرضت لحادث فسقطت إحدى عينيك فتعرضت
    لسوء ولم تصلح لك , فتبرعت لك بعيني هذه الذي كنت تعايرني بها والله
    يسامحك . )) .
    منقوله

    N بحـــــــــــــــــــــــ الاحزان ـــــــــــــــــــــــــــــر N

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 25 سبتمبر 2017, 6:47 pm